عدد الزيارات : 1936
غبطة السيّد البطريرك يوسف العبسيّ الكلّي الطوبى > كتب ومؤلّفات صاحب الغبطة الكلّي الطوبى 24 كانون ثاني 2016

هذه أمّكَ

تأمّل في مريم العذراء

مجموعة المطران جوزيف العبسيّ (٣)

٢٠١٤

 

من أجمل ما قيل في السيّدة العذراء كلام القدّيس يوحنّا الدمشقيّ وهو أنّه إذا أردنا أن نتكلّم عن العذراء فحريّ بنا، بالرغم من الشوق الذي يحدونا، أن نلوذ بالصمت كيلا نزلّ بالكلام. أجل، حين نريد ان نتكلّم عن مريم العذراء تتعطّل لغة الكلام من قوّة جمالها ويضحي الصمت أجمل وأبلغ وأسلم كلام يقال فيها. بالرغم من ذلك لم يُقل كلام في بني البشر بمثل ما قيل في مريم العذراء وبقدر ما قيل. وقد يكون من أروعه "نشيد المدائح".

هكذا نحن البشر حين نكون بإزاء شخص جميل يفوق كلّ توقّعاتنا. بإزاء هذا الجمال نشعر في ذواتنا بضدّين يتنازعنا. نحبّ ونخاف من الحبّ، نريد أن نتكلّم ونخاف من التكلّم، غير أنّنا في الختام نفعل الاثنين معًا، نحبّ ونخاف من الحبّ، نصمت ونتكلّم. إنّه صمت الكلام وكلام الصمت. إنّه شوق المحِبّ يهيج بالصمت تارة وبالكلام تارة. إنّه القلب الذي يخفق حركة وسكونًا. فكيف إذا كان الشخص الجميل الذي بإزائنا مريم العذراء؟ كتب المطران العبسي- سلسلة-مؤلفات - دمشق - سوريا

بهذه الطريقة عبّر اللاهوتيّون والروحانيّون عن عاطفتهم للسيّدة العذراء مريم. فحينًا صمتوا عن الحبّ والشوق وحينًا تكلّموا، وفي كلا الحينين كان ما فعلوه جميلاً.

يُطلب هذا الكتاب من المكتبة البولسيّة جونيه، لبنان.

 أو من صاحب السيادة المطران جوزيف العبسي الكلّي الاحترام، دمشق، سوريا.

 

 

تابع أيضاً

رح نرجع نعمرها

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بالقداس الإلهي في كنيسة القدّيس ....

10 تشرين ثاني 2020
عيد القدّيسة صوفيا وبناتها إيمان ورجاء ومحبّة

صاحب الغبطة يحتفل بعيد القدّيسة ....

17 أيلول 2020
عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يحتفل بعيد الصليب المقدّس في بلدة معلولا - ريف ....

14 أيلول 2020
ميلاد السيّدة العذراء

صاحب الغبطة يحتفل بعيد ميلاد السيّدة العذراء في كاتدرائيّة ....

8 أيلول 2020
عيد رُقاد وانتقال السيّدة العذراء

صاحب الغبطة وصاحب السيادة والكهنة يحتفلون بعيد ....

15 آب 2020
نداء

صاحب الغبطة يوجّه نداء عالمي لدعم أهل بيروت عقب تفجير مرفأ بيروت

12 آب 2020
يوم افتقاد

صاحب الغبطة يتفقّد المتضرّرين من جراء كارثة مرفأ بيروت

8 آب 2020
عيد التجلّي

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بقدّاس عيد تجلّي الرب في كاتدرائيّة ....

6 آب 2020
يا والدة الإله الفائقة القداسة خلصينا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بالقدّاس ....

2 آب 2020


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2024 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك