عدد الزيارات : 960
الكتب الدينية 25 كانون ثاني 2016

دَلِيلٌ إلى قِرَاءَة

الكِتاب المُقَدّس

بقـلم

الأب اسْطفـَان شـربَـنتييه

نقَـله إلى العَـرَبِيَة

الأب صُبحى حَمَوي اليَسوعي

 

الطبعـة الرابعة

دار المشـرق بيروت

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجزء الثانى

العـهد الجــديد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فـهـرس المــواد

(120)

دليل إلى العهد الجديد

" هـل تفهم مـا تقـرأ " – " كيف لى ذلك، إنْ لمْ يُرشـدنى أحـد؟ أنّ هذا الحـوار القصـير الـذى نسبه لوقا إلى فيلبّس والوكـيل الحبشىّ ( رسل 8/30) يُبيّن ما هـو الهـدف من هـذا الكتاب: إنّـه، وبكلّ تواضع، دليل إلى القـراءة

 

دلـيل سـياحى

حـين تزور بناءً أثـريًا بصـحـبة دليل، سـواء شـخصًا أمّ كـتابًا، فـالمطـلوب من الدليل أنْ يتوارى وأنْ يُـريك ذلك البناء الأثـرى وأنْ يهـديك إلى الجـوهـر. والمُـراد من هـذا الكـتاب أيضًا أنْ يُرشـدك فى أنحـاء العـهـد الجـديد وأنْ يتوارى ليُهـديك إلى النصـوص.

 

من عـادة الـدليل السـياحى أنْ يعـرض عـليك أكـثر من إمكانية: " إنْ لم يكنْ لديك سـوى بضـع سـاعـات، فـاكـتفِ بزيـارة هـذا أو ذاك الـبنـاء الأثـرى... وإنْ أردْت أنْ تقـضى ثـلاثـة أيـام ..." وذلك شـأن هـذا الدلـيل إلى العـهـد الجـديد. لا يُمْكـننا أنْ نقـول كلّ شئ فى عـدد قـليل من الصفحـات. سـنحاول إذًا أنْ نهـتدى إلى الجـوهـر وأنْ نُـلقـى نظـرة إجماليّة، من دون أنْ نُهْمِـل التـوقـّف عـند النصـوص الهـامّة. إنْ لمّ يكنْ لـديك سـوى القـليل من الوقـت، لا يُمْكـنك أنْ تزور كلّ شئ: فـعـليك أنْ تخـتار! لا يُطـلب مـنك أنْ تتعـمّـق فى كلّ شئ، بل أنْ تتعـرّف إلى كلّ شئ. وسـتُصْـبِح، فى أثناء هـذه الزيارة، صـديقًا للـوقـا ويوحـنا وبولس... فـتعـود إليهم فيما بعـد.

 

الجـزء الثـانى

من الأمـور الطـريفـة أنْ يبـدأ الإنسـان بالجـزء الثانى من الكـتاب، فـإنّـه يسـتطيع بذلك أنْ يبتكـر ويتصـوّر ما يكـون قـد جـرى فيما مضـى... ولكن هـذه الطـريقـة ليسـت هى أسـهل الطـرق لإدراك الغـاية! إنّ العـهـد الجـديد هـو الجـزء الثـانى للكـتاب المقـدّس المسـيحىّ، والعـهـد القديم هـو الجـزء الأوّل مـنه، والأفـضــل أن تبتـدئ بـه.

 

فى إمكـانك أنْ تبـدأ بهـذا الجـزء الثـانى، ولكن هـناك أمـورًا كـثيرة لا تتّضح لك إلاّ إنْ بـدأت بـدرس الجـزء الأوّل، مع العـلم بأننا سـنعـود كـثيرًا إليه.

 

كيف تستعمل هذا الدليل؟

حـين تزور إحـدى المُـدن، تجـد فـيها أبنية أثـريّة خـليطـة: فـكـثيرًا ما أضـيف إلى تلك الكنيسـة أو ذلك القـصـر أو ذلك البيت القـديم أجـزاءٌ أُنْجـزت فى أزمـنة لاحـقـة... وتكـون الزيارة عـادةً لِكلّ بناء أثـرىّ عـلى حـدة، الواحـد بعـد الآخـر، وبعـد ذلك فـقـط يأخـذ الإنسـان فكـرة إجمـاليّة عـن كلّ ما رأى...

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(121)

 

تمّ تصـميم هـذا الدليل بحـيث أنّـك تســتطيع أنْ تـزور العـهـد الجـديد بطـريقـة من الطـرق...

 

كل فـصـل يقـع فى اثنتى عـشـرة صفحة وينقـسـم إلى قـسـمين: فى الصفحات الثمانى الأولى عـرض لأعـمـال أحـد المحـرّرين ( بولس ومرقس ويوحـنا... )، وأمّـا الصفحات الأربع الأخـيرة، فـفـيها درس لأحـد مـواضـيع الجـماعة، من خـلال تلك الأعـمـال كلّها ( إعـلان البشـارة ومعـجـزات وأمـثال... ). هـذان القسـمان يُشـكّلان كُـلاً مسـتقـلاً، ولكنّه فى إمكـانك أنْ تدرسها الواحـد بعـد الآخـر. فـيُمْكـنك الدخـول فى هـذا الدليل عـلى وجهـين:

  • يُمْكـنك أنْ تدرسـه صـفحة صـفحة، وهـذا هـو الوجـه الأسـهـل.
  • ويُمْكـنك أيضًا، خصـوصًا إنْ كان إلى جانبـك دليل كُـفُـؤ، أنْ تبدأ بزيـارة الجـماعـة الأولى: وفى هـذه الحـال تبدأ بدراسـة الصفحات الأربع الأخـيرة من كلّ فـصـل. ثمّ تسـتأنف المسـيرة، فى مـرحـلة ثانية، مع الصفحات الثمانى الأولى. وسـتُدْرك معـنى هـذه الإمكـانيّة المـزدوجـة، بعـد أنْ تكـون قـد قـرأت المُقـدّمـة حتى الصفحة 129.

 

وأيّا كان اخـتيارك من هـاتين المسـيرتين، فمن المفـيد أنْ تبدأ بقـراءة الفـصـلين الأوّلـين.

 

كيف يتم العمل؟

يُمْكـنك أنْ تسـتعـمل هـذا الدليل وحـدك، كمـا أنّـه يُمْكـنك أنْ تسـتعـمله إنْ كـنت تدرس مـع فـريق. ولذلك قـُسّـم إلى ثمـانية فـصـول، وذلك بأنّ الفـريق، إنْ اجـتمع مـرّ فى الشـهـر، اسـتطاع أنْ يدرس العـهـد الجـديد بكامـله فى سـنة واحـدة.

 

للفـصـلين الأوّلـين طـابع خـاصّ. أمّـا الفـصـول السـتّة الأخـرى، فإنّهـا تتضـمّـن الأقـسـام نفسـها والترتيب نفسـه: أىّ، صفحة أولى كمـدخـل يحـدّد وضع المـؤلَّـف وصـاحبه – ونظـرة إجماليّة إلى المـؤلَـف – واقـتراح لـدرس نصـوص معـيّنة – آلام يســوع ( قـسـم خـاصّ بالأناجـيل الأربعـة ) – ووجـه يسـوع فى هـذا المـؤلَّـف.

 

فى إمْكـانك إذًا أنْ تقـرأ مُجمـل الفـصـل، ثمّ أنْ تعـود إلى هـذا أو ذاك القـسـم لمـا ترى فـيه من فـائـدة. إلاّ أنّـك تسـتفـيد من درس النصـوص المشـار إليها بالعـلامـة     . اخـترنا هـذه النصـوص لقـوّة دلالتها عـلى المـؤلّـف الـذى تدرسـه. ولقد اهـتمـمنا أيضًا بأنْ يُمـكّـنك اخـتيار هـذه النصوص من قـراءة أهـمّ مقـاطـع العـهـد الجـديد.

 

مـع السـلامة!

بقـى لى أنْ أتمـنّى لك سـفـرًا ميمـونًا فى أنحـاء العـهـد الجـديد وأنْ أشـكر جمـيع الـذين تمّ تألـيف هـذا الدليل بفـضـلهم...



لتحميل كامل الكتاب  حمل << مدخل إلى قراءة الكتاب المقدس >>

 

                                                                         

 


تابع أيضاً

عيد القدّيسة صوفيّا

صاحب الغبطة يتراّس احتفالات عيد القدّيسة صوفيا في مدينة صيدنايا....

17 أيلول 2019
احتفالات عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يترأّس احتفالات عيد الصليب المقدّس في ....

13 أيلول 2019
زيارة وفد من حزب التجمّع الوطني الفرنسي

صاحب الغبطة يستقبل وفد حزب التجمّع الوطني ....

30 آب 2019
احتفالات عيد التجلّي

عيد التجلّي الإلهيّ في بلدة صيدنايا

7 آب 2019
زيارة الكاردينال بيتر تركسون

صاحب الغبطة يستقبل رئيس المجلس الحبري للتنمية البشرية ....

22 تموز 2019
عيد النبيّ إيليا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بعيد النبي إيليا

21 تموز 2019


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2020 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك