عدد الزيارات : 2600
المقالات البيبلية 20 نيسان 2016


الغاية التي من أجلها يُقرأ كلّ مزمور

للقديس أرسانيوس الكباذوكي

 

المزمور١: من أجل خصب ثمار الأرض.

المزمور٢: من أجل الأزواج المصابين بعجز الولادة، حتَّى لا ينفصلوا عن بعضهم البعض.

المزمور٣: من أجل انتزاع الشرِّ من البشر، حتَّى لا يعذّبوا أو يحزنوا الآخرين باطلًا.

المزمور٤: لكي يشفي الله الأشخاص الشديديّ الحساسيَّة، والذين مرضوا نتيجة الكآبة التي سبَّبها لهم سلوك الناس قساة القلوب.

المزمور٥: لكي يشفي الله العيون المجروحة والمضروبة (إصابات العيون).

المزمور٦: لكي يحرِّر الله الإنسان المسحور.

المزمور٧: من أجل الخائفين من تهديدات الأشرار.

المزمور٨: من أجل المصابين بأذى من قبل الشياطين أو الأشرار.

المزمور٩: لكي تتوقَّف الشياطين عن تخويفك في المنام أو إزعاجك بالخيالات أثناء النهار.

المزمور١٠: من أجل الأزواج قساة القلوب الذين يتشاجرون (عندما يعذّب بظلم أحَّد الزوجين القاسي القلب الزوج الآخر الحساس).

المزمور١١: من أجل المجانين المترافق جنونهم بالشرِّ، والذين يسبّبون الأذى للآخرين.

المزمور١٢: من أجل الذين يعانون من الكبد.

المزمور١٣: في حالة جنون قويٍّ (يُقرأ ثلاث مرَّاتٍ باليوم لثلاثة أيام).

المزمور١٤: لكي يغيِّر اللصوص فكرهم ويعدلوا عن القيام بعزمهم.

المزمور١٥: لإيجاد المفتاح الضائع.

المزمور١٦: في حالة نميمة كبيرة (يُقرأ ثلاث مرَّاتٍ باليوم لثلاثة أيام).

المزمور١٧: في حالة حدوث زلزال أو طوفان أو صواعق أو أي غضبٍ إلهيٍّ.

المزمور١٨: من أجل توفيق ولادة النساء.

المزمور١٩: من أجل الأزواج المصابين بالعقم، حتَّى لا ينفصلوا عن بعضهم البعض.

المزمور٢٠: لكي يلين الله قلوب الأغنياء ليقوموا بأعمال الرحمة تجاه الفقراء.

المزمور٢١: لكي يوقف الله الحريق.

المزمور٢٢: لكي يهدي الله الأولاد المشاغبين غير المطيعين لأهلهم.

المزمور٢٣: لكي ينفتح الباب عندما يفقد المفتاح.

المزمور٢٤: من أجل الأشخاص الذين يحسدهم الشرير كثيرًا ويسبِّب لهم مشاكسات في حياتهم تدفعهم إلى التذمر.

المزمور٢٥: لكي يستجيب الله لطالب الصلاح دون أن يؤذيه.

المزمور٢٦: لكي يحمي الله القرويِّين من الجيوش المعادية، حتَّى لا يؤذونهم وينهبون قراهم.

المزمور٢٧: لكي يشفي الربّ المصابين بالأمراض والأوجاع العصبيَّة.

المزمور٢٨: من أجل المسافرين في البحر، الذين يخافون من العواصف البحريَّة.

المزمور٢٩: لكي يحفظ الرب البعيدين بين شعوب بربريَّة وملحدة، الذين هم في خطر، ولكي ينير الربّ أولئك ليهتدوا ويعرفوه.

المزمور٣٠: من أجل خصب الأرض والمزروعات.

المزمور٣١: من أجل اهتداء التائهين إلى الطريق.

المزمور٣٢: من أجل المسجونين ظلمًا، حتَّى يظهر الله حقيقتهم فيتحرَّروا.

المزمور٣٣: من أجل الذين يعذّبون من قبل الشياطين في ساعة الموت، أو من أجل القرى والمدن المحاصرة والمهدّدة من قبل العدو.

المزمور٣٤: لكي يحفظ الربّ الأشخاص الصالحين من فخاخ الناس الأشرار الذين يستغلُّون رجال الله.
المزمور٣٥: لكي تزول كلّيًّا العداوة الناجمة عن المخاصمات أو سوء التفاهم.

المزمور٣٦: من أجل المجروحين بشدَّةٍ من قبل المجرمين الأشرار.

المزمور٣٧: في حالة وجع الأسنان.

المزمور٣٨: من أجل العاطلين عن العمل.

المزمور٣٩: لكي تعود المحبَّة إلى مجراها بين المسؤول والموظفين عندما تحدث مخاصمات بينهم.

المزمور٤٠: لكي تخلص الأمهات أثناء الولادة في حالة الوضع المبكر.

المزمور٤١: من أجل العشَّاق الذين يمرضون نتيجة حزنهم في حالة إصابة الشخص الآخر بمكروه ما.

المزمور٤٢: من أجل تحرير الأسرى من سجون الأمم المعاديَّة.

المزمور٤٣: لكي يظهر الله الحقيقة للأزواج الذين بينهم سوء تفاهم فيتصالحوا.

المزمور٤٤: من أجل الذين يعانون من أمراض القلب والكلى.

المزمور٤٥: من أجل الأشخاص الذين يعيقهم العدو – حسدًا- من الزواج.

المزمور٤٦: من أجل أن يهب الله السلام للموظف التارك وظيفته عن ضيق وزعل، ومن أجل أن يوفَّق بإيجاد عمل آخر.

المزمور٤٧: في حالة حدوث مصائب كبيرة وسرقات (يُقرأ لمدَّة أربعين يومًا على التوالي).

المزمور٤٨: من أجل المشرفين على عملٍ خطرٍ.

المزمور٤٩: من أجل توبة الناس البعيدين عن الله وعودتهم إليه فيخلصوا.

المزمور٥٠: من أجل الوباء، الأمراض، موت البشر والحيوانات... الحاصلة تأديبًا لنا من الله على خطايانا.

المزمور٥١: من أجل أن يتوب الرؤساء قساة القلوب ليصبحوا متحنِّنين فلا يعذّبوا الشعب.

المزمور٥٢: من أجل توفيق صيادي الأسماك.

المزمور٥٣: من أجل أن ينير الله الأغنياء الذين يملكون عبيدًا مباعين لكي يعتقوهم.

المزمور٥٤: من أجل إعادة كرامة العائلة المطعون بها ظلمًا ونميمة.

المزمور٥٥: من أجل الحسَّاسين الذين جُرِحوا نفسيًّا من الناس الآخرين.

المزمور٥٦: من أجل المصابين بوجع رأس نتيجة حزن شديد.

المزمور٥٧: من أجل توفيق الذين يعملون من أجل الصلاح وإعاقة الأشرار وأفعالهم الشريرة.

المزمور٥٨: من أجل أن يتكلم البكم.

المزمور٥٩: لكي يظهر الله الحقيقة عندما يُنَمّ على مجموعة من الناس.

المزمور٦٠: من أجل الذين يستصعبون العمل، إمَّا بسبب الكسل أو الجبن.

المزمور٦١: لكي ينقذ الله - من التجارب – الإنسان الصغير النفس والعديم الصبر والمتخاذل.

المزمور٦٢: من أجل إثمار الحقول والأشجار المفتقدة إلى الماء.

المزمور٦٣: عندما يُعَض الإنسان من قبل ذئب أو كلب (شرب الماء المقدَّس ضروري أيضًا).

المزمور٦٤: من أجل ألاَّ يظلم التجَّار الأشخاص الآخرين.

المزمور٦٥: من أجل أن يحفظ الرب العائلات من الشرِّ والحزن.

المزمور٦٦: من أجل أن تتبارك المداجن.

المزمور٦٧: من أجل نجاة الأمَّهات المشرفات على الإجهاض.

المزمور٦٨: في حالة فيضان الأنهار وجرفها للبيوت والناس.

المزمور٦٩: من أجل أن يقوّي الله الأشخاص الحساسين الذين يصابون بالحزن واليأس لأقل سبب.

المزمور٧٠: من أجل أن يرحم الله البائسين المقطوعين بسبب حسد الشيطان، والذين يصبحون عالةً على الآخرين.

المزمور٧١: لكي يبارك الله المحصول الجديد.

المزمور٧٢: لكي يتوب الأشرار.

المزمور٧٣: لكي يحمي الله القرويِّين الذين يعملون في حقولهم عندما يحاصر الأعداء القرية.

المزمور٧٤: لكي يرفق السيِّد القاسي بموظّفه.

المزمور٧٥: من أجل الأم التي تخاف أثناء الولادة، لكي يحميها الله ويمنحها الشجاعة.

المزمور٧٦: من أجل أن ينير الله العائلة المتخاصمة، فيسمع الأولاد لآبائهم، ويُبدي الآباء المحبَّة لأولادهم.

المزمور٧٧: من أجل أن يليّن الله قلب المدِّين تجاه المديون له.

المزمور٧٨: لكي يحمي الله القرى من اللّصوص والدمار بسبب الجيوش المعادية.

المزمور٧٩: من أجل وجع الرأس وتورّم الوجه.

المزمور٨٠: من أجل أن يدبِر الله الفقراء المحرومين، الذين يتضايقون بسبب العوز.

المزمور٨١: من أجل تصريف منتجات الفلاحين.

المزمور٨٢: من أجل أن يعيق الله الأشرار عن تتميم فعلهم.

المزمور٨٣: من أجل أن يحفظ الله بشكلٍ جيِّدٍ كلّ محتويات البيت (من حيوانات ومنتجات المحاصيل).

المزمور٨٤: لكي يشفي الله الأشخاص الخائفين الذين أصابهم اللصوص بجراح.

المزمور٨٥: لكي يخلّص الله الناس من الموت عند انتشار وباء الكوليرا بينهم.

المزمور٨٦: لكي يطيل الله حياة أرباب العائلات، الذين مازالت عندهم مسؤوليات عائليّة.

المزمور٨٧: لكي يحمي الله كلّ الناس المفتقرين إلى الحماية، والذين يعانون من ناس آخرين قساة.

المزمور٨٨: لكي يقوّي الله البشر الضعفاء والمرضى، حتَّى يستطيعوا العمل دون حزن أو تعب.

المزمور٨٩: لكي ُينزل الله المطر عندما يحدث الجفاف ونشفان الينابيع.

المزمور٩٠: من أجل اختفاء الشيطان عندما يظهر لإنسانٍ ما ويرعبه.

المزمور٩١: لكي يمنح الله الفهم للناس حتَّى يتقدَّموا روحيًّا.

المزمور٩٢: لكي يحفظ الله المركب المعرَّض لخطر نتيجة هبوب عاصفة ما كبيرة (كان يُرَش المركب بالماء المقدّس من جهاته الأربعة أيضًا).

المزمور٩٣: لكي ينير الله المشاغبين الذين يخلقون مواضيع شتّى في الأمة ويدفعون الشعب إلى الثورة والانخراط بمشاغبات ومشاجرات.

المزمور٩٤: من أجل إبطال السحر والشعوذة عن المتزوجين المكتوب لهم.

المزمور٩٥: من أجل أن يمنح الله السمع للصمّ.

المزمور٩٦: من أجل إبطال السحر بين الناس.

المزمور٩٧: من أجل أن يعزّي الله المتضايقين.

المزمور٩٨: من أجل أن يبارك وينعم الله على الشباب الذين يريدون تكريس ذواتهم له.

المزمور٩٩: من أجل أن يبارك ويكمّل الله الشوق الإلهي لدى الناس.

المزمور١٠٠: من أجل أن يُغدق الله بنعمته على فاعلي الخير حتَّى يساعدوا الناس الآخرين.

المزمور١٠١: من أجل أن يُبارك الله الناس المسؤولين حتَّى يساعدوا العالم بإحسانهم وتفهُّمهم.

المزمور١٠٢: من أجل أن يحضر الطمث عندما يتأخر.

المزمور١٠٣: من أجل أن يبارك الله أملاك الناس لئلا يُحرَموا منها، بل ليمجّدوا الله.

المزمور١٠٤: من أجل أن يتوب الناس ويعترفوا بخطاياهم.

المزمور١٠٥: من أجل أن ينير الله الناس حتَّى لا يحيدوا عن طريق الخلاص.

المزمور١٠٦: من أجل أن يحُلَّ الله عقم النساء.

المزمور١٠٧: من أجل أن يذلّل الله الأعداء حتَّى يعدلوا عن نواياهم الشريرة.

المزمور١٠٨: من أجل أن يشفي الله المصروعين، ومن أجل أن يرحم الشاهدين بالزور حتَّى يتوبوا.

المزمور١٠٩: من أجل أن يتواجد لدى الصغار احترامُهم للكبار.

المزمور١١٠: من أجل أن يتوب الحكام الظالمون ويحكموا شعب الله بالعدل.

المزمور١١١: من أجل أن يحمي الله الجيش المنطلق إلى الحرب.

المزمور١١٢: من أجل أن ينعم الله بالبركات على الأرملة الفقيرة، حتَّى تَفيَ ديونها وتُنقَذ من السجن.
المزمور١١٣: من أجل شفاء الأطفال المتخلّفين عقليًّا.

المزمور١١٤: من أجل أن يعطي الله بركاته وتعزيته للأطفال الفقراء التعساء حتَّى لا يُحتَقَروا من قبل أطفال الأغنياء فيحزنوا.

المزمور١١٥: من أجل أن يشفي الله هوى الكذب الفظيع.

المزمور١١٦: من أجل محافظة العائلات على المحبَّة والوئام، وتمجيدها لله.

المزمور١١٧: من أجل تذليل الله للعدو المحاصر والمهدّد للقرية، حتَّى يقلب نواياه الشريرة.

المزمور١١٨: من أجل أن يضرب الله البربر ويذلّل كبرياءهم، عندما يذبحون النساء والأطفال الأبرياء.

المزمور١١٩: من أجل أن يمنح الله صبرًا وتحمّلًا للأشخاص المضطرّين للتواجد مع ناس ظالمين خائنين.

المزمور١٢٠: من أجل حماية العبيد من أيدي أعدائهم حتَّى لا يسيئوا إليهم وحتَّى يتحرّروا.

المزمور١٢١: من أجل شفاء الناس الحاسدين.

المزمور١٢٢: من أجل منح النور للعميان وشفاء العيون المريضة.

المزمور١٢٣: من أجل حماية الناس من لسع الحيّات.

المزمور١٢٤: من أجل حماية أملاك الناس الصدّيقين من أذى الناس الأشرار.

المزمور١٢٥: من أجل شفاء الناس المعانين من وجع رأس متواصل.

المزمور١٢٦: من أجل تهدئة العائلة المتشاجرة فيما بينها.

المزمور١٢٧: من أجل أن تسود بركة الله والسلام في العائلة، وحتَّى لا يدنو شر الأعداء منها.

المزمور١٢٨: من أجل أن يشفي الله الناس المعانين من صداع نصفي ووجع رأس، ولكي يرحم قساة القلوب والأشخاص عديمي التمييز، فلا يُحزنون الناس الحسّاسين.

المزمور١٢٩: من أجل أن يمنح الله الشجاعة والرجاء للمبتدئين حتَّى لا يستصعبوا عملهم.

المزمور١٣٠: من أجل منح التوبة والتعزية والرجاء للناس حتَّى يخلصوا.

المزمور١٣١: من أجل أن يشفق الله على العالم عندما تحدث حروب متوالية فيه بسبب خطايانا.

المزمور١٣٢: من أجل أن ينير الله الأمم حتَّى يتصالحوا ويهدؤوا.

المزمور١٣٣: من أجل حماية الناس من كلّ خطر.

المزمور١٣٤: من أجل أن يركّز الناس فكرهم على الصلاة فقط عندما يصلّون، ولكي يتحد ذهنهم بالله.

المزمور١٣٥: لكي يحمي الله المهاجرين والمُرتَحلين، ويخلّصهم من العدو.

المزمور١٣٦: لكي يثبّت الله الإنسان المتقلّب الطباع.

المزمور١٣٧: من أجل أن يُنير الله رؤساء المنطقة حتَّى يجد الناس تفهُّمًا لمتطلّباتهم.

المزمور١٣٨: من أجل توقّف الشيطان عن محاربة الأشخاص الحسّاسين بأفكار التجديف.

المزمور١٣٩: من أجل تليين قلب ربّ البيت الصعب الأطوار، والذي يسبّب الشّقاء للعائلة
المزمور١٤٠: من أجل أن يهدّئ الله الرّئيس الظالم (المتوحّش) الذي يعذّب الأشخاص الآخرين في المنطقة.

المزمور١٤١: من أجل تهدئة الشخص الثائر الطباع والمسبّب للسوء، حتَّى أنّه ولو كان ذئبًا يصبح حملًا.
المزمور١٤٢: من أجل حماية الأم من الإجهاض.

المزمور١٤٣: من أجل أن يهدّئ الله الشعب الثّائر فلا تحدث حرب أهليّة بينه.

المزمور١٤٤: من أجل أن يبارك الله أعمال الناس حتَّى تكون مرضيّة أمامه.

المزمور١٤٥: من أجل توقّف نزيف الدم لدى الناس.

المزمور١٤٦: من أجل شفاء الناس المضروبين والمجروحين.

المزمور١٤٧: من أجل أن يسكّن الله الحيوانات المتوحّشة في الجبال حتَّى لا تؤذي الناس ولا تسبّب الخراب للمزروعات.

المزمور١٤٨: من أجل أن يجعل الله الطقس ملائمًا حتَّى يحصل الناس على وفرة في محصولهم ويمجّدوا الله.

المزمور١٤٩: من أجل الاعتراف لله بجميله وشكره على إحساناته الغزيرة ومحبّته الكبيرة غير المحدودة، وعلى تحمّله إيّانا.

المزمور١٥٠: من أجل أن ينعم الله بالفرج والتّعزية على أخوتنا الحزانى الموجودين في الغربة، وعلى أخوتنا الراقدين – والذين هم في أبعد غربةآمين.

 

تابع أيضاً

عيد القدّيسة صوفيّا

صاحب الغبطة يتراّس احتفالات عيد القدّيسة صوفيا في مدينة صيدنايا....

17 أيلول 2019
احتفالات عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يترأّس احتفالات عيد الصليب المقدّس في ....

13 أيلول 2019
زيارة وفد من حزب التجمّع الوطني الفرنسي

صاحب الغبطة يستقبل وفد حزب التجمّع الوطني ....

30 آب 2019
احتفالات عيد التجلّي

عيد التجلّي الإلهيّ في بلدة صيدنايا

7 آب 2019
زيارة الكاردينال بيتر تركسون

صاحب الغبطة يستقبل رئيس المجلس الحبري للتنمية البشرية ....

22 تموز 2019
عيد النبيّ إيليا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بعيد النبي إيليا

21 تموز 2019


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2020 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك