عدد الزيارات : 2087
المقالات التاريخية 28 نيسان 2016


التراث العربيّ المسيحيّ

وأبرز دارسيه

الدكتور وحيد صبحي كبابة

 

المسيحيُّون العرب هم، أوَّلًا، مواطنون يسهمون حيث هم في مشروع البناء الوطني. ومن الضروريّ أن يكونوا مواطنين بالمعنى الكامل للكلمة.

الأب رافي حلاوة بطريركية الروم الكاثوليكومشاركة المسيحيّين العرب في بناء هذه الحضارة العربيَّة العريقة قديمة جدًّا، تعود إلى الجاهليَّة وما قبلها، فقد كانوا – بحسب أندريه ميكيل- هم حملة الثقافة اليونانيَّة وممثليها حتَّى العصر الأمويِّ، ليصبحوا من أخلص ممثلي العروبة في ظل الدولة الإسلاميَّة، ومنذ العهد الأمويّ.

وإذا كنَّا اليوم ندعو إلى العودة إلى هذا التراث العربيِّ المسيحيِّ، إحياء ودراسة، فلأهميَّة هذا التراث وغناه، فضلًا عمَّا نجد فيه من إجابات عن تساؤلات مازالت قائمة في عالمنا اليوم. ولعلّي أستطيع إيجاز الهدف من دراسة هذا التراث بما يلي:

علمي: للتعريف بجانب مجهول من التراث العربيّ.

فكري: لتوحيد الفكر بين المسيحيِّين والمسلمين، فالعوامل الحضارية مشتركة بين العرب كافة.

حواري: للتمهيد للحوار الديني بين المسيحيّة والإسلام اللذين التقيا على هذه الأرض منذ حوالي آلاف وخمسمائة سنة. فالحوار الحضاريّ أساس للحوار الدينيّ.

مسكوني: ذلك لأنَّ المؤلَّفات اللاهوتيَّة العربيَّة تقدم فكرًا مسيحيًّا بلغة عربيَّة أصلية، كما تقدم نموذجًا لفكرٍ دينيّ بقي بمعزل عن الخلافات التي قامت بين الكنيستين اليونانيَّة واللاتينيَّة، وطريقة خاصَّة لمحاولة تفهّم الأسرار المسيحيّة عن طريق العقل.

قومي: ذلك لأنَّ التراث يؤكّد تأصُّلنا العربيِّ، فالعرب المسيحيُّون هم أبناء هذه الحضارة وبناتها كانوا وما يزالون.

والسؤال الذي يطرح نفسه: ما المقصود بالتراث العربي المسيحيِّ؟ وفي الإجابة نقول: إنَّه كل ما كُتب بالعربية وضعًا أو نقلًا، على يد مسيحيّ، شاملًا جميع ألوان النتاج الفكري (من أدب وتاريخ وفلسفة وعلوم ولاهوت....) وذلك خلال الفترة الممتدة بين عامي ٧٥٠-١٣٥٠م.

وسأقتصر في هذه المقالة على التعريف بأبرز المهتمّين بهذا التراث العربيّ المسيحيّ، وعلى تقديم قائمة تتضمَّن مكتبة هذا التراث.

أعلام دارسي التراث العربي المسيحي

(بحسب الترتيب الألفبائي)

١- الأب أغناطيوس ديك (حلب): الذي أغنى مكتبة التراث المسيحي بعدة مؤلفات (أنظر المكتبة). وله بالإضافة:

الشرق المسيحيِّ، المطبعة البولسيّة، جونية، ١٩٧٥.

مجادلة أبي قرّة مع المتكلمين المسلمين في مجلس الخليفة المأمون حلب، ١٩٩٩.

الحضور المسيحيِّ في حلب خلال الألفين المنصرمين (ثلاثة أجزاء). حلب ٢٠٠٢-٢٠٠٤

المسيحيّة في سورية تاريخ وإشعاع (مجلدان). حلب ٢٠٠٧-٢٠٠٨

٢- أغناطيوس كراتشكوفسكي: يبدو أنَّ له اهتمامًا بهذا التراث، فقد نشرت البروفسورة دولينينا، أستاذة اللغة العربيّة في جامعة سانت بطرسبورج الحكوميَّة مقالة بعنوان (دراسات في الأدب المسيحي العربي في أرشيف العالم كراتشكوفسكي)، وذلك في العدد العاشر من مجلة (روسيا والعالم العربي)، بتاريخ ١٦/٧/٢٠٠٧.

٣- الأب أنطونيوس عزيز مينا: في تحقيقه مجموع قوانين غبريال بن تريك. (أنظر المكتبة)

٤- الأب بيير مصري (حلب): في عمله على أحد تفاسير قانون الإيمان العربيَّة (رسالة دكتوراه غير منشورة- تحقيق ودراسة). وله:

تفاسير "قانون الإيمان" العربية القديمة. مجلة المشرق، السنة ٧٤، الجزء ٢، عام ٢٠٠٠

شهادة الفقهاء بتوحيد النصارى (ضمن : مجموع أبحاث ومقالات مهداة إلى المطران ناوفيطوس إدلبي. ص٣٢٧-٣٦٦). جامعة القديس يوسف بيروت ٢٠٠٥

٥- الأب جان ماريا جانتسا: في تحقيقه "كتاب أصول الدين" للبطريرك إيليا الثاني. (أنظر المكتبة).

٦- د. جان موريس فييه: في "أحوال النصارى في خلافة بني العباس". (أنظر المكتبة)

٧- الأب جرجس داود داود: في "أديان العرب قبل الإسلام" . (أنظر المكتبة)

٨- الأب جورج غراف (ألأمانيا): الذي أكمل عمل الأب لويس شيخو، وبلغ الذروة في مؤلفه الذي كتبه بالألمانية (تاريخ الأدب العربي المسيحي). وهو يحتوي على /٢٤٠٠/ صفحة، في خمسة مجلدات. ويعد بمثابة الكتاب المقدس بالنسبة إلى الباحثين في هذا المجال. وكان نشره بين سنتي ١٩٤٤ و ١٩٥٣. وقد توفي المؤلف عام ١٩٥٥.

٩- الأب جورج شحاتة قنواتي (مصر): في "المسيحيّة والحضارة العربية" (أنظر المكتبة)

١٠- المطران حبيب باشا (لبنان): في تحقيقه "حواشي ابن المحرومة على متاب ابن كمونة"(أنظر المكتبة).

١١- الأب سمير خليل اليسوعيّ (مصر-لبنان) الذي أطلق مع المطران إدلبي سلسلة التراث العربيّ المسيحيّ، وله فيها عدة مؤلَّفات. (أنظر المكتبة) وقد برز كداعية نشط وفاعل في التعريف بهذا التراث وتحقيقه ونشره. وحين أنشئ مركز التراث العربي المسيحي (CEDRAC) في جامعة القديس يوسف عام ١٩٨٩ كان مدير هذا المركز.

١٢- الأب سهيل قاشا (العراق-لبنان): في "أحوال النصارى في خلافة بني أمية" (٣ أجزاء – أنظر المكتبة)

وله مؤلفات غيرها حول المسيحيّة العربية منها:

الأعياد الشعبية لدى نصارى العراق.

الألفاظ النصرانية في اللغة العربية.

تكريت حاضرة الكنيسة السريانية.

العهود المحمدية للملة النصرانية.

لمحات من تاريخ نصارى العراق.

صفحات من تاريخ المسيحيين العرب قبل الإسلام.

المسيحيون في الدولة الإسلامية.

١٣- المهندس عبد الله حجار (حلب): باحث في الآثار والتاريخ، له:

كنيسة القديس سمعان العمودي.

١٤- الآثار المسيحيّة في سورية: تراث وحياة. (ضمن أبحاث ومقالات مهداة إلى المطران ناوفيطوس إدلبي ).

معالم حلب الأثرية- حلب ١٩٩٧

١٥- الأب عزيز حلاق اليسوعي (سورية): في "الحرية عند اللاهوتيين المسيحيين العرب"(رسالة دكتوراه غير منشورة ).

١٦- الأب كميل حشيمة اليسوعي (لبنان): في "شيخو وكتابه النصرانية والأدب العربي المسيحي قبل الإسلام" – رسالة دكتوراه. وله:

الأب لويس شيخو، ما كتبه وما كتب عنه.

اليسوعيون والآداب العربية. (محاضرة – حلب ١٩٧٩)

علماء النصرانية في الإسلام لشيخو. (أنظر المكتبة)

وزراء النصرانية وكتابها في الإسلام لشيخو. (أنظر المكتبة)

علماء المسيحيون في ديار الإسلام. مجلة المشرق /ج١/ السنة ٨٢/٢٠٠٨

١٧- الأب لويس شيخو اليسوعي: الذي يعد رائدًا في هذا المجال. فمن العام ١٨٨٠ حتى موته عام ١٩٢٧. كان مديرًا للمكتبة الشرقية الملتصقة بالكلية الشرقية التي تأسست ١٩٠٢، والتي أصبحت عام ١٩٣٦ معهد الآداب الشرقية.

وقد ضمت المكتبة الكتب و المجلات والمجموعات العربية والمشرقية.

أسَّس الأب شيخو الدراسات العربية المسيحيّة بكتابين يتناولان المسيحيِّين العرب قبل الإسلام وبعده (شعراء النصرانية قبل الإسلام) و (شعراء النصرانية بعد الإسلام). وله: "النصرانيَّة وآدابها بين عرب الجاهليَّة" و"المخطوطات العربية لكتبة النصرانيَّة".

ولعلّه هو الذي شجَّع على هذا الدرس زملاءه، مثل الأب أنطوان صالحاني والأب قسطنطين باشا، والأب بولس سباط، والسيد حبيب زيات.

١٨- محمد عبد الحميد الحمد (سورية): في كتابيه: "إسهام السريان في الحضارة العربيّة" و"دور السريان في العلوم العربية". (أنظر المكتبة).

١٩- الأب مشير عون البولسي (لبنان): في "الفكر العربيّ الدينيّ المسيحيّ". (أنظر المكتبة). وفيه يناقش القضايا التي يطرحها الوجود المسيحيّ في العالم العربيّ (لاهوتيًّا وفلسفيًّا ولغويًّا وواقعيًّا)، متلمسًا آفاق المستقبل.

٢٠- الأب ناجي إدلبي (حلب – لبنان): معاون مدير التراث العربيّ المسيحيّ في الجامعة اليسوعيّة (CEDRAC). له:

بولس البوشي وآباء الكنيسة (بالفرنسيّة): ضمن (مجموع أبحاث ومقالات مهداة إلى المطران ناوفيطوس إدلبي).

المطران ناوفيطوس إدلبي (حلب): ويعود إليه الفضل في إطلاق سلسلة التراث العربي المسيحيّ، بالتعاون مع الأب سمير خليل اليسوعيّ. وله فيها ثلاثة أجزاء عن "سليمان الغزي" شعره ونثره (دراسة وتحقيقًا) (أنظر المكتبة). ويعود اهتمامه بالتراث العربي المسيحيّ إلى عام ١٩٥٠، حين حصل على درجة الدكتوراه عن رسالته (الأوضاع التشريعية والقانونية لمسيحيي الشرق تحت الحكم الإسلامي ٦٣٣-١٥١٧م).

وقد تعددت ميادين اهتمامه بهذا التراث، فمن الأدب إلى القانون إلى الفن والتاريخ، فضلًا عن اللاهوت. فله:

كنائس حلب القديمة، حلب، المكتبة الروحية، ٢٠٠٢. وهو في الأصل مجموعة مقالات.

أساقفة الروم الملكيين بحلب، مطبعة الإحسان، حلب، ١٩٨٣. وهو في الأصل أيضًا مجموعة مقالات.

رسالتنا كمسيحيين في الشرق، المسرة ٩٠ (٢٠٠٤).

الكتاب العرب المسيحيون وعلم اللاهوت، المسرة ٧٩ (١٩٩٣).

الأيقونات الحلبية، مجلة عاديات حلب، ١٩٧٥ ص ١٨٢-٢١٩.(أنظر "ببليوغرافيا ناوفيطوس إدلبي" ضمن: مجموع أبحاث ومقالات مهداة إلى المطران ناوفيطوس إدلبي).

٢١- د. وحيد كبّابة: وله:

ملامح النصرانية في الشعر الجاهلي. (محاضرة)

المسيحيون والحضارة العربية. (محاضرة)

المقامات النصرانية لابن ماري "المقامة الثالثة"، تحقيق. مجلة المشرق، السنة ٦٧، الجزء ١، ١٩٩٣.

ابن ماري والمقامات المسيحيّة. (ضمن: مجموع أبحاث ومقالات مهداة إلى المطران ناوفيطوس إدلبي. ص٢٦١-٢٧٨).

٢٢- د. وسام كبكب: وله عدَّة أبحاث في تاريخ الكنائس والرهبانيات الشرقيّة خصوصًا. وله ضمن (مجموع أبحاث ومقالات...):

المسكين جرجس ابن العميد. (ص ٢٧٩-٣٠٣).

٢٣ المونسيور يوسف نصر الله: في موسوعة "تاريخ الحركة الأدبية في الكنيسة الملكيّة". (بالفرنسية- في أربعة أجزاء) لوفان- باريس، ١٩٧٩-١٩٨٩

ويمكننا أن نضيف إلى هؤلاء مجموعة أخرى من الباحثين الذين تناولوا العرب المسيحيّين في كتاباتهم ومحاضراتهم، نذكر منهم: المطران جورج خضر، حسين العودات، نقولا زيادة، نجيب الريس، محمد السماك، الأب جان كوربون، الأب موريس بورمانس، إدمون رباط، رضوان السيد، وجيه كوثراني، طريف الخالدي، قسطنطين زريق، الأب الياس زحلاوي، أنطون المقدسي، المطران سليم بسترس...

نقول أخيرًا إن إحياء هذا التراث والتعريف به واجب عربي عام أولًا، وعربي ثانيًا. وذلك لأنه عنوان هويتنا في هذا الشرق، وما نحن إلا امتداد لهذا التراث، نجد فيه الكثير من الإجابات التي تصلح لحاضرنا، فضلًا عن أن مناهج الأجداد في الانفتاح على العالم والانثقاف في الواقع العربي يمكن أن تكون مثالًا يحتذى ويطور.

مكتبة التراث العربي المسيحي

الأب رافي حلاوة بطريركية الروم الكاثوليكأولاً- سلسلة التراث العربيّ المسيحيّ: التي صدر فيها حتى الآن المؤلفات التالية:

١-  كتاب مصباح العقل لساويرس بن المقفع. تقديم وتحقيق الأب سمير خليل اليسوعي. القاهرة ١٩٧٨.

٢- مقالة في التوحيد، للشيخ يحيى بن عدي. تحقيق الأب سمير خليل اليسوعي. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٠.

٣- ميمر في وجود الخالق والدين القديم، لثاوذورس أبي قرة. حققه الأب أغناطيوس ويل المكتبة البولسيّة، جونية ١٩٨٢

٤- مقالة في التثليث والتجسد وصحة المسيحيّة، لبولس البوشي، حققه الأب سمير خليل   المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٣.

٥- علماء النصرانية في الإسلام، للأب لويس شيخو. حققه وزاد عليه الأب كميل حشيمة اليسوعي المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٣.

٦- حواشي ابن المحرومة على كتاب "تنقيح الأبحاث للملل الثلاث" لابن كمونة. حققه وقدم له المطران حبيب باشا. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٤.

٧- سليمان الغزي (مقدمة عامة)، الجزء الأول، المطران ناوفيطوس إدلبي. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٤.

٨- سليمان الغزي (الديوان الشعري)، الجزء الثاني، حقَّقه المطران نافيطوس إدلبي. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٥.

٩- سليمان الغزي (المقالات اللاهوتية النثرية)، الجزء الثالث، حققه المطران ناوفيطوس إدلبي. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٦.

١٠- ميمر في إكرام الأيقونات، لثاوذورس أبي قرة. حقّقه الأب أغناطيوس ديك. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٦.

١١- وزراء النصرانية في الإسلام، للأب لويس شيخو. حقّقه وزاد عليه الأب كميل حشيمة اليسوعي. المكتبة البولسيّة، جونية، ١٩٨٧.

١٢- مجموع قوانين غبريال بن ترك. حققه الأب أنطونيوس عزيز مينا. مركز التراث العربي المسيحي، بيروت، ١٩٩٣

١٣-١٤-١٥ أحوال النصارى في خلافة بني أمية. الأب سهيل قاشا. مركز التراث العربي المسيحي، بيروت، ٢٠٠٥

١٦-١٧  كتاب أصول الدين للبطريرك إيليا الثاني. حققه الأب جان ماريا جانتسا. مركز التراث العربي المسيحي، بيروت، ٢٠٠٥.

ثانيًا- السريان إيمان وحضارة، للمطران إسحق ساكا. ج ١/حلب/١٩٨٣.

ثالثًا- مجادلة أبي قرة مع المتكلمين المسلمين في مجلس الخليفة المأمون. تحقيق الإرشمندريت أغناطيوس ديك. حلب ١٩٩٩.

رابعًا- أحوال النصارى في خلافة بني العباس. د.جان موريس فييه. دار المشرق، بيروت، ١٩٩٠.

خامسًا- العرب النصارى، حسين العودات. دار الأهالي، دمشق، ١٩٩٢.

سادسًا- المسيحيّة في العالم العربي. الحسن بن طلال. المعهد الملكي للدراسات الدينية. مكتبة عمان١٩٩٥.

سابعًا- المسيحيون والعروبة. رياض نجيب الريس. دار الرياض الريس. ط٢، ١٩٩١.

ثامنًا- المسيحيون العرب، مجموعة مؤلفين. مؤسسة الأبحاث العربية، بيروت ١٩٨٧.

تاسعًا- كنيسة المشرق العربي. جان كوربون. منشورات النور، ١٩٧٩.

عاشرًا- أديان العرب قبل الإسلام ووجهها الحضاري والاجتماعي. الأب جرجس داود داود. المؤسسة الجامعية، بيروت، ١٩٨١.

الحادي عشر- المسيحيّة والعرب. نقولا زيادة. قدموس للنشر والتوزيع، دمشق، ط٣، ٢٠٠١.

الثاني عشر- المسيحيّة والحضارة العربية. الأب جورج شحاتة قنواتي. دار الثقافة، القاهرة، ط٢، ١٩٩٢.

الثالث عشر- تاريخ الأدب العربي المسيحيّ (بالألمانية). جورج غراف. (خمسة مجلدات). ١٩٤٤- ١٩٥٣.

الرابع عشر- الفكر العربي الديني المسيحي – مقتضيات النهوض والتجديد المعاصرة. مشير باسل عون. دار الطليعة، بيروت، ٢٠٠٧

الخامس عشر- معجم أعلام العرب المسيحيين في العصور الإسلامية. علاء الرشق وحسن البطوش ومروان حمدان. المعهد الملكي للدراسات الدينية، ج١/٢٠٠٤.

 

 

تابع أيضاً

عيد القدّيسة صوفيّا

صاحب الغبطة يتراّس احتفالات عيد القدّيسة صوفيا في مدينة صيدنايا....

17 أيلول
احتفالات عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يترأّس احتفالات عيد الصليب المقدّس في ....

13 أيلول
زيارة وفد من حزب التجمّع الوطني الفرنسي

صاحب الغبطة يستقبل وفد حزب التجمّع الوطني ....

30 آب
احتفالات عيد التجلّي

عيد التجلّي الإلهيّ في بلدة صيدنايا

7 آب
زيارة الكاردينال بيتر تركسون

صاحب الغبطة يستقبل رئيس المجلس الحبري للتنمية البشرية ....

22 تموز
عيد النبيّ إيليا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بعيد النبي إيليا

21 تموز


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2019 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك