عدد الزيارات : 3523
المقالات الرعوية 8 آب 2016


لماذا نصوم صوم السيدة العذراء

 

هذا الصوم له تقدير كبير عند كلّ المسيحيين، مدَّة هذا الصوم خمسة عشر يوما فقط، حيث يبدأ ويبدأ من أول شهر آب حتى الخامس عشر منه وهو يوم صعود جسد السيدة العذراء.

رافي حلاوة جان فرانسيسوهناك أسباب مختلفة لهذا الصوم:

أولا: "صيام العذراء" ليس لأن القدّيسة مريم صامته او مارسته، وإنّما لأنه يسبق يوم صعود جسدها المبارك.

ثانيًا: قامت الكنيسة بفرضه اكراما للسيدة العذراء المطوبة من جميع الأجيال "لو ٤٨:٢".

ثالثًا: ويُقال أنَّ الرسل هم الذين رتبوه اكراما لنياحة العذراء.

رابعًا: يُقال إنّ القدَّيس توما الرسول بينما كان يخدم في الهند، رأى الملائكة تحمل جسد ام النور الى السماء ... فلما عاد الى فلسطين، وأخبر التلاميذ بما رآه، اشتهوا ان يروا ما رآه توما، فصاموا هذا الصوم فأظهر لهم الله في نهايته جسد البتول، ولذلك دُعي ب "عيد صعود جسد ام النور".

خامسًا: ويُقال أنَّ العذراء نفسها هي التي صامته، وأخذه عنها المسيحيون الأوائل، ثم وصل الينا بالتقليد.

سادسًا: ويُقال أنّه كان سائدًا قديمًا، فأقرَّه آباء المجمع المسكوني الثالث بالقسطنطينية سنة ٣٨١م، وطلبوا من الشعب ضرورة صومه.

سابعًا: وقد ذكر أحد الآباء أنه صوم قديم اهتمت به العذارى والمتنسكات ثم أصبح صوما عاما اعتمدته الكنيسة.














تابع أيضاً

رح نرجع نعمرها

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بالقداس الإلهي في كنيسة القدّيس ....

10 تشرين ثاني 2020
عيد القدّيسة صوفيا وبناتها إيمان ورجاء ومحبّة

صاحب الغبطة يحتفل بعيد القدّيسة ....

17 أيلول 2020
عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يحتفل بعيد الصليب المقدّس في بلدة معلولا - ريف ....

14 أيلول 2020
ميلاد السيّدة العذراء

صاحب الغبطة يحتفل بعيد ميلاد السيّدة العذراء في كاتدرائيّة ....

8 أيلول 2020
عيد رُقاد وانتقال السيّدة العذراء

صاحب الغبطة وصاحب السيادة والكهنة يحتفلون بعيد ....

15 آب 2020
نداء

صاحب الغبطة يوجّه نداء عالمي لدعم أهل بيروت عقب تفجير مرفأ بيروت

12 آب 2020
يوم افتقاد

صاحب الغبطة يتفقّد المتضرّرين من جراء كارثة مرفأ بيروت

8 آب 2020
عيد التجلّي

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بقدّاس عيد تجلّي الرب في كاتدرائيّة ....

6 آب 2020
يا والدة الإله الفائقة القداسة خلصينا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بالقدّاس ....

2 آب 2020


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2021 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك