عدد الزيارات : 1848
اخترنا لكم 12 أيلول 2016


ثلاثة عشر نقطة مهمّة

لا تعرفونها عن البابا فرنسيس

بابا الشعب

(نقلاً عن موقع أليتيا Aleteia)

 

رافي حلاوة جان فرانسيسهو بابا يتمتع بقلب كبير وإنما ينقصه عضو معين من أعضاء جسمه هو أحد أبرز الشخصيات العامة في العالم، ولكنكم قد لا تعرفونه جيدًا كما تظنون. إليكم بعض المعلومات التي ستساعدكم على التعرف أكثر إلى "بابا الشعب".

١- هو أول أميركي لاتيني يرشد الكنيسة الكاثوليكية الرومانية

يتحدر البابا فرنسيس المعروف أيضًا بخورخي ماريو بيرغوليو من بوينس آيرس، الأرجنتين، في حين أن أوروبا كانت موطن معظم البابوات الآخرين في التاريخ (حوالي ٢٠٠ كانوا فقط إيطاليين). كما أن البابا السادس والستين بعد المئتين هو أول يسوعي يرشد الكنيسة.

٢-  لديه خلفية في علم الكيمياء

قبل الدخول إلى إكليريكية فيلا ديفوتو الأبرشية، تخرج البابا فرنسيس من مدرسة تقنية حيث تدرب كفنيّ كيميائي.

٣- علّم الأدب وعلم النفس

من سنة ١٩٦٤ ولغاية سنة ١٩٦٥، علّم البابا الأدب وعلم النفس في كلية الحبل بلا دنس في سانتا فيه، وبعد سنة، علّم المادتين عينهما في كلية المخلص في بوينس آيرس. لكنه لم يتوقف عن الدرس. فحصل سنة ١٩٨٦ على شهادة دكتوراه في اللاهوت في فرايبورغ، ألمانيا.

٤- كاد يصبح بابا سنة ٢٠٠٥

بعد وفاة البابا يوحنا بولس الثاني، يقال إن خورخي بيرغوليو (الاسم الذي كان البابا فرنسيس معروفًا به) تلقى ثاني أعلى نسبة أصوات في المجمع السري البابوي. لكن البابا بندكتس السادس عشر (جوزيف راتسينغر) هو الذي فاز.

٥- بإمكانه أن يكون متكتمًا جدًا

أفادت بي بي سي روما أنه تسلل خارج حاضرة الفاتيكان في الصباح التالي لانتخابه – في موكب من السيارات العادية – للصلاة في بازيليكا رومانية.

٦- رفض الشقة الفاخرة

البابوات يقطنون عادة في شقق خاصة (تقليد دام نحو قرنٍ)، لكن البابا فرنسيس اختار شقة بسيطة مؤلفة من غرفتين.

٧- يحب نوعًا ما التقاط الصور الذاتية

يستمتع البابا فرنسيس بالابتسام بقرب ذراعي معجبيه المفتوحتين – إنه تقليد جديد غير متوفر لدى العديد من البابوات الذين سبقوه. على الرغم من ذلك، تعتبر الخطوة تحدّيًا لأمنه الخاص.

٨- زيارته الدولية الأولى كبابا كانت إلى البرازيل

في يوليو ٢٠١٣، سافر البابا فرنسيس إلى البرازيل، وبدأ الناس يلاحظون ما سماه كثيرون بـ "مقاربة منعشة" للبابوية (على سبيل المثال، فيما جعل البابا فرنسيس معالجة الفقر جزءًا أساسيًا من مخططاته البابوية، فاجأ أيضًا كثيرين بموقف أكثر انفتاحًا تجاه البيئة والمثليين وحقوق المرأة).

٩- هو البابا الوحيد الذي ظهر على غلاف مجلة  Rolling Stone

في إشارة أخرى إلى قبوله حول العالم، عنون عدد المجلة الصادر في يناير ٢٠١٤

 Pope Francis: The Times They Are A-Changin.
١٠- أصدر أسطوانة بوب وروك

حسنًا، ربما كان مناسبًا لمجلة Rolling Stone أكثر مما اعتقدنا! صدر الألبوم – المعنون Wake up!في نوفمبر، ويقدم البابا وهو يرنم أناشيد ويلقي كلمات على وقع أنغام فرحة. لا بد أن تستمعوا إليه لكي تصدقوا!

١١- لا يحب السيارة البابوية المضادة للرصاص

السيارات البابوية التقليدية مضادة تمامًا للرصاص، لكن البابا فرنسيس يسميها بحسب ما ذكرت سي إن إن "علب السردين"، ويقول إنه يفضل أن يكون أقرب إلى الناس. خلال حبريته، شوهد وهو يتجول في سيارات أخرى كالفيات والجيب رانلغر.

١٢- لديه رئة واحدة فقط

خلال المراهقة، أصيب البابا بالتهاب خطير وخضع لعملية جراحية لاستئصال إحدى رئتيه – الإجراء الذي كان يمكن تلافيه في هذه الفترة بفضل تطور المضادات الحيوية.

١٣- كان أول بابا يُكرَّم كـ "شخصية العام"

الضحك لدى رؤية أطفال يرتدون ملابس بابوية، والتوقف لمباركة الأطفال خلال الاحتفالات، وزيارة المرضى، والدفاع عن الأقل حظًا، هي بعض أسباب شهرته كـ "بابا الشعب" واختياره كأول حبر أعظم من قبل مجلة تايم كشخصية العام سنة ٢٠١٣.


 

تابع أيضاً

عيد القدّيسة صوفيا وبناتها إيمان ورجاء ومحبّة

صاحب الغبطة يحتفل بعيد القدّيسة ....

17 أيلول
عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يحتفل بعيد الصليب المقدّس في بلدة معلولا - ريف ....

14 أيلول
ميلاد السيّدة العذراء

صاحب الغبطة يحتفل بعيد ميلاد السيّدة العذراء في كاتدرائيّة ....

8 أيلول
عيد رُقاد وانتقال السيّدة العذراء

صاحب الغبطة وصاحب السيادة والكهنة يحتفلون بعيد ....

15 آب
نداء

صاحب الغبطة يوجّه نداء عالمي لدعم أهل بيروت عقب تفجير مرفأ بيروت

12 آب
يوم افتقاد

صاحب الغبطة يتفقّد المتضرّرين من جراء كارثة مرفأ بيروت

8 آب
عيد التجلّي

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بقدّاس عيد تجلّي الرب في كاتدرائيّة ....

6 آب
يا والدة الإله الفائقة القداسة خلصينا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بالقدّاس ....

2 آب
عيد النبيّ إيليا التشبيّ (الحي)

صاحب الغبطة يحتفل بعيد النبيّ إيليا التشبيّ في ....

20 تموز


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2020 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك