عدد الزيارات : 890
محطَّات إيمانَّية عمليَّة 19 أيلول 2016


محطَّات إيمانيّة عمليّة

الاعتراف والتوبة، الرجوع إلى الله

الأرشمندريت الياس الدبعي

 

هل تعلم ماذا يعني نداء: "توبوا عن خطاياكم... ارجعوا إلى الله".

رافي حلاوة جان فرانسيسيعني تحويل الوجهة إلى الجهة المقابلة بمقدار ١٨٠ درجة، فتتحوّل أنظارنا واهتماماتنا من حياة التركيز على الذات وما ينتج عنه من تصرفات خاطئة مثل: الكذب، الخداع، السرقة، النميمة، الانتقام، الفساد، خطايا الجنس، إلى حياة التركيز على الله ووصاياه.

أوّل خطوة في عمليّة التحوّل هذه تكمن في الاعتراف بخطايانا عبر سرّ التّوبة والاعتراف.

هذا التحوّل يجب أن ينعكس على تصرّفاتنا. فلا فائدة لنا إذا كنّا مسيحييّن بالاسم فقط. والله ينظر إلى ما هو أبعد من أقوالنا وممارساتنا الدينيّة. هو يحكم على أقوالنا بما يصاحبها من أفعال.

إنّنا كشجر مغروسين على هذه الأرض فإمّا أن نعطي ثمراً وإمّا أن نُقطع ونُلقى في النّار، على حدّ قول الكتاب المقدّس. فليس الله بحاجة إلى من يدْعون أنفسهم مسيحيين ولكن لا يفعلون شيئاً يدلّ على ذلك.

 ويبقى السؤال لكلّ واحدٍ منّا: إذا تحوّلتُ إلى الجهة المقابلة من تركيزي على ذاتي إلى تركيزي على الله، وإذا تحوَّلَتْ أقوالي إلى أفعال مثمرة، هل أعكس صورة يسوع المسيح لمحيطي بحيث أكون رسولاً ومبشِّراً.

 

 

 

  

تابع أيضاً

عيد القدّيسة صوفيّا

صاحب الغبطة يتراّس احتفالات عيد القدّيسة صوفيا في مدينة صيدنايا....

17 أيلول
احتفالات عيد الصليب المقدّس

صاحب الغبطة يترأّس احتفالات عيد الصليب المقدّس في ....

13 أيلول
زيارة وفد من حزب التجمّع الوطني الفرنسي

صاحب الغبطة يستقبل وفد حزب التجمّع الوطني ....

30 آب
احتفالات عيد التجلّي

عيد التجلّي الإلهيّ في بلدة صيدنايا

7 آب
زيارة الكاردينال بيتر تركسون

صاحب الغبطة يستقبل رئيس المجلس الحبري للتنمية البشرية ....

22 تموز
عيد النبيّ إيليا

صاحب الغبطة وصاحب السيادة يحتفلان بعيد النبي إيليا

21 تموز


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2019 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك