١٤ حزيران

تذكار القدّيس النبي أليشع وتذكار أبينا في القدّيسين مثوذيوس المعترف رئيس أساقفة القسطنطينيّة


تذكار القدّيس النبي أليشع

النبي أليشع هو تلميذ النبي ايليا في عهد يوشافاط ملك اسرائيل (٨٧٤-٨٥٠ قبل المسيح). وتنبأ إلى عهد يوآش ملك إسرائيل (٧٨٨-٧٨٤) ودفن في السامرة.

طروبارية القدّيس

إِنَّ الملاكَ في الجسد. رُكنَ الانبياءِ والسابقَ الثاني لمجيءِ المسيح. إِيليا المجيد. بإِرسالِهِ النعمةَ منَ العلاءِ على أليشع. يُقصي الأمراضَ ويُطَهِّرُ البُرص. ويُفيضُ الأشفيةَ على مُكَرِّميهِ

 

تذكار أبينا في القدّيسين مثوذيوس المعترف رئيس أساقفة القسطنطينيّة

إنَّ القدّيس مثوذيوس من مواليد سيراكوزا في جزيرة صقلّية في أواخر القرن الثامن. ترّهب وناضل عن الايمان القويم ضدَّ محاربي الإيقونات المقدسة. تألَّم كثيراً في سبيل هذا الإيمان. أصبح بطريركاً للقسطنطينية سنة ٨٤٣. انتقل إلى الله في مثل هذا اليوم من سنة ٨٤٧، مخّلفاً مؤلفات لاهوتية كثيرة.

طروبارية القدّيس

لقد أَظهَرتْكَ حقيقةُ أَعمالِكَ لرعيَّتِكَ. قانونَ إيمانٍ ومثالَ وداعة. ومُعلِّمَ قناعة. لذلكَ أَجرزتَ بالاتِّضاعِ العُلى. وبالفَقرِ الغِني. أَيُّها الأبُ رئيسُ الكهنةِ مثوذيوس. فاشفَعْ إِلى المسيحِ الإِله. في خلاصِ نفوسِنا

 


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2021 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك