٢٢ كانون ثاني

تذكار القدّيس البار في الشهداء أنسطاسيوس الفارسي وتذكار القدّيس الرسول تيموثاوس


تذكار القدّيس البار في الشهداء أنسطاسيوس الفارسي

إنَّ القدّيس انسطاسيوس، فارسي الأصل، استشهد في مثل هذا اليوم من سنة ٦٢٨ في فلسطين، أثناء الغزوة الفارسيّة التي اجتاحت البلاد، ونُقلت هامته المقدسة إلى روما، حيث تُكرم اليوم في كنيسة القدّيس منصور وانسطاسيوس.

طروبارية القدّيس

شهيدُكَ يا ربُ بجهادِه نالَ إكليلَ الخلود منكَ يا إلهنا. فإنه أحرز قوتَكَ وقهرَ المُضطهدين وسحقَ تجبُّرَ الأبالسةِ الواهي. فبتضرعاتِهِ أيها المسيحُ الإله خلِّص نفوسنا.



تذكار القدّيس الرسول تيموثاوس

إنَّ القدّيس تيموثاوس هو تلميذ رسول الأمم ورفيقه في العمل الرسولي، وراعي كنيسة أفسس. أصله من لسترة.

طروبارية القدّيس

تعلّمتَ الصلاح وكنتَ متيقظاً في كل شيء. ولبستَ استقامة الضمير كما يليق بالكهنة. فاستوعبتَ من الإناء المصطفى الأسرار المُعجزة البيان. وحفظتَ الإيمان وأتممتَ شوطَكَ مثلَهُ. أيها الشهيد في رؤساء الكهنة تيموتاوس. فاشفع إلى المسيح الإله في خلاص نفوسنا.


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2020 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك