٢٣ أيار

تذكار أبينا البار ميخائيل المعترف أسقف صيناده


تذكار أبينا البار ميخائيل المعترف أسقف صيناده

كان عضواً في المجمع المسكوني النيقاوي الثاني المنعقد سنة ٧٨٧. وفي سنة ٨٠٦ انتدبه الإمبراطور نيكيفورس للتفاوض باسمه مع الخليفة هارون الرشيد في أمر الصلح بين بيزنطية وبغداد. وفي سنة ٨١١ حمل إلى الحبر الروماني القدّيس لاون الثالث رسالة الشركة من البطريرك نيكيفورس المنتخب حديثاً، وفي الوقت نفسه انتدبه الإمبراطور ميخائيل للتفاوض باسمه مع إمبراطور الغرب شارلمان في أمر السلام وزواج ابنه ثاوفيلكتس. في عهد الإمبراطور لاون الأرمني محطّم الإيقونات، نفي وذاق ألوان العذاب لتمسكه بالايمانالقويم. انتقل إلى الله يوم الأربعاء من أسبوع العنصرة في مثل هذا اليوم من سنة ٨٢٦.

طروبارية القدّيس

يا ميخائيلُ الأبُ اللاهجُ بالله. حفِظْتَ صورةَ اللهِ بلا عيبٍ. وأكرمْتَ صورةَ المسيحِ الطاهرة. وبتعاليمكَ أبطلْتَ هَذْرَ الألسنةِ الشريرة. فيا لَجَسامَةِ جهاداتِكَ. التي بها أرضيْتَ المسيحَ الضابطَ الكلَّ أَيُّها المغبوط


تابعونا على مواقع التواصل الأجتماعي

© 2019 -بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك